في مجاهيل الرغبة

22 يونيو – 2019 \ السابعة صباحًا.. “مؤنسي الروح” فطور وداع على شرفي مع رفيقات الروح وكثيرًا من عدم التصديق على فكرة ذهابي خارج المنطقة وقليلًا من الدموع والأحضان. 24 يونيو – 2019 \ السابعة مساءً.. “قدرٌ نعشقُ الصعاب ونمشي في طريقٍ به الشجاع يهابُ” حطت بي الطائرة في العاصمة الرياض هذه الزيارة الثالثة والمتوقعمتابعة قراءة “في مجاهيل الرغبة”

يومًا ما كنت حكواتيه!

وظيفتي كانت حكواتيه؟ 2007م – 11 سنة – الصف الأول متوسط، كانت بداية دخولي إلى عالم القراءة وأزداد الشغف عندما تعرفت على عالم الإنترنت والمنتديات والروايات الطويلة، آخ يا لتلك الأيام المدهشة بكل تفاصيلها. أذكر المرة الأولى التي سمح لي أخي بإنشاء إيميل وصفحة على الماسنجر ومن ثم صفحة في منتدى تافه وكان اسمي وقتهامتابعة قراءة “يومًا ما كنت حكواتيه!”

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ